هل يحتسب لقب دوري الأبطال لغولر في حال تتويج ريال مدريد؟

رياضة
قبل أسبوعين I الأخبار I رياضة

يعتقد كثيرون أنه في حال فاز اللاعب التركي الشاب أردا غولر، موهبة ريال مدريد الإسباني، بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه، على حساب نظيره بوروسيا دورتموند الألماني، مساء اليوم السبت، لن يحتسب اللقب له بسبب عدم مشاركته في أي دقيقة بالمسابقة.

وكان غولر، صاحب الـ19 عاماً، قد انضم إلى صفوف ريال مدريد خلال سوق الانتقالات الصيفي الأخير، قادماً من نادي فنربخشة التركي، في صفقة كلفت خزينة النادي الملكي أكثر من 20 مليون يورو، ولكنه لم يشارك كثيراً في موسمه الأوّل مع الفريق، إذ خاض 12 مباراة، وليس من بينها أي مباراة في دوري الأبطال. وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أنّ كثيرون يعتقدون أنه في حال فاز ريال مدريد بالمباراة النهائية أمام دورتموند وقرّر المدرّب الإيطالي كارلو أنشيلوتي عدم استخدام لاعبه غولر، فإنه لن يحتسب اللقب في سجلات اللاعب الشخصية، كونه لم يشارك بأي مباراة مع الملكي. وهكذا كان نظام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لسنوات عديدة، لكنّ القاعدة تغيّرت رغم عدم صدور بيان رسمي في هذا الصدد. وكشفت الصحيفة أنّ إيسكو قضى 9 مواسم في ريال مدريد، فاز خلالها النادي بدوري أبطال أوروبا 5 مرات، حيث كان عنصراً رئيسياً في الألقاب الأربعة الأولى، لكن في موسم 2021-22 لم يعتمد عليه المدرّب في أي مباراة. لكن، على الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، جرى تكريم لاعب خط وسط ريال بيتيس الحالي، بخمسة ألقاب لدوري أبطال أوروبا، وهو اللاعب الذي فاز بأكبر عدد في التاريخ إلى جانب كريستيانو رونالدو، بايل، بنزيما، كارفاخال، مارسيلو، مودريتش، كاسيميرو، كروس وناتشو، وباحتساب كأس أوروبا، الفائز الأوّل هو أسطورة ريال مدريد فرانسيسكو خينتو، برصيد 6 ألقاب. وأشارت الصحيفة إلى أنّ ظهور إيسكو في هذه القائمة، يعتبر تغييراً في قاعدة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التقليدية، وبالتالي سيتم اعتبار أردا غولر بطلاً إذا فاز ريال مدريد بالمباراة النهائية ضد دورتموند على الرغم من عدم خوضه أي دقيقة لعب. وأوضحت الصحيفة أنّ الأداء الذي قدّمه اللاعب في النصف الثاني من الموسم الحالي، يجعله مرشحاً للمشاركة في مباراة اليوم، حتى ولو لدقائق معدودة، في حال حسم الفريق المباراة باكراً.