موسكو: تعليق مؤقت لاتفاقية التعاون بين روسيا وإيران

محليات
قبل 6 أيام I الأخبار I محليات

كشف مدير الدائرة الثانية لشؤون آسيا بوزارة الخارجية الروسية والممثل الخاص للرئيس فلاديمير بوتين لأفغانستان، زامير كابولوف، اليوم الثلاثاء، أن اختتام اتفاقية التعاون الشاملة بين موسكو وطهران سوف يتم إلا أنه مؤجل بشكل مؤقت، بسبب وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وقال كابولوف لوكالة "سبوتنيك"، إن "قرار التوقيع على اتفاقية تعاون شاملة جديدة لم يفقد قوته أبداً"، مضيفاً أن "هذا قرار استراتيجي لقيادة البلدين. لقد تم تعليق العملية بالطبع بسبب مشاكل يواجهها الشركاء الإيرانيون".

كما أردف أنه "ليس لدي أدنى شك في أن الاتفاق على نص الاتفاقية، سيتم وبعد ذلك سيقرر قادة البلدين وقت ومكان التوقيع".

"موثوقة وعملية"

ومطلع الشهر الحالي، صرح بوتين، خلال لقاء مع ممثلي وكالات الأنباء الدولية على هامش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2024، أن بلاده تأمل "حقاً أن يستمر كل ما تم إرساؤه في العلاقات الروسية الإيرانية في عهد رئيسي".

فيما أكد أنه "ليس لدي أي شك في هذا الأمر، لأن كل ما نقوم به يصب في المصالح المشتركة".

كما وصف العلاقات مع رئيسي بأنها "كانت موثوقة وعملية"، مردفاً: "أود أن أقول إنه كانت لدينا مع رئيسي علاقات تجارية جيدة وعملية وموثوقة للغاية".

يذكر أنه في التاسع عشر من مايو الفائت، لقي رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان ومرافقون لهما حتفهم إثر تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقلهم خلال عودتها من خودافرين إلى تبريز بمحافظة أذربيجان الشرقية وسط ظروف جوية سيئة.