اليوم الـ 253.. 11 قتيلاً بضربات القسام في يوم عرفة

قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

تواصل كتائب الشهيد عز الدين القسام لليوم الـ 253 على التوالي، التصدي للقوات الصهيونية المتوغلة في عدة محاور من قطاع غزة، والتي أسفرت حتى اللحظة عن مقتل المئات من ضباط وجنود العدو وإصابة عشرات الآلاف، بالإضافة إلى تدمير مئات الآليات كلياً أو جزئياً، كما تواصل قصف مواقع ومغتصبات العدو في غلاف غزة، ودك تحشداته العسكرية في مختلف محاور التوغل.

وقد أصدر الإعلام العسكري لكتائب القسام، اليوم السبت09 ذو الحجة 1445هـ، الموافق 15 يونيو 2024م عدداً من البلاغات العسكرية حول تصدي مجاهدينا للقوات الصهيونية المتوغلة في عدد من محاور القتال، ومواصلة خوضهم الاشتباكات الضارية مع جنود وآليات العدو بالعبوات الناسفة والقذائف المضادة للدروع والأفراد، ودك تحشدات العدو بالصواريخ وقذائف الهاون.

كما نشر الإعلام العسكري للقسام مقطع فيديو من عملية استهداف مقر قيادة العدو والقوات المتموضعة في محور "نتساريم" بصواريخ "رجوم"، ومشاهد من استهداف جنود العدو وتصدي وسائط الدفاع الجوي لطائرة مروحية في محاور التقدم بمدينة رفح جنوب القطاع، إضافة إلى نشر تصميم فني اشتمل على صورة مجاهد قسامي يحمل قاذف الياسين مع عبارة "لا إلهَ إلا اللهُ وحدَه، صدَقَ وعدَه، ونصَرَ عبدَه، واعزَّ جندّه، وهزمَ الأحزابَ وحدَه"

من جهته دعا الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبوعبيدة في تغريدة مقتضبة حجاج بيت الله الحرام أن يتذكروا إخوانهم في غزة وفلسطين بدعواتهم الخالصة في المشاعر المقدسة، واضاف: "إننا نؤدي فريضة الجهاد ضد أعداء الله المحتلين الغاصبين نيابة عن أمة الإسلام الكبيرة"، وأكّد"أن مناسك الحج هي فرصة لنذكّر أمة الملياري مسلم بحقيقة صراعنا مع عدونا الذي ينتهك مسرى رسول الله ويعيث فيه فسادًا وتهويدًا كل يوم".

من ناحية أخرى؛ قال أبوعبيدة في تغريدة ثانية تعليقاً على العملية التي نفذها مجاهدو القسام في رفح: "إن عمليتنا المركبة والنوعية اليوم في رفح هي تأكيد جديد على فشل العدو أمام مقاومتنا وضربة موجعة لجيشه.. ولدينا المزيد، وأن ضرباتنا الموجعة للعدو ستستمر في كل مكان يتواجد فيه، ولن يجد جيش الاحتلال سوى كمائن الموت في أي بقعة من أرضنا بعون الله.

وكانت وسائل إعلام عبرية أكدت مقتل 8 جنود صهاينة بعد تدمير مجاهدي القسام لناقلة جند صهيونية إثر استهدافها بقذيفة "الياسين 105"، خلال المعارك بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة، حيث أفادت مواقع صهيونية بوقوع حدث صعب في غزة، بعد إطلاق صاروخ مضاد على عربة مدرعة بها 8 جنود وضباط، فانفجرت على الفور واشتعلت النيران بشكل كامل في جميع الجنود بداخلها، وقُتل الثمانية على الفور واحترقوا داخل المركبة.

فيما تحدثت وسائل إعلام عبرية عن حادثة صعبة وسط قطاع غزّة، بحيث اعترف الاحتلال بمقتل جنديين إضافيين من اللواء "179"، نتيجة انفجار عبوة ناسفة، كما أُصيب اثنان آخران، واعترف "جيش" الاحتلال، أيضاً، بمقتل جندي من لواء "غفعاتي"، متأثراً بجروح حرجة أُصيب بها خلال اشتباكات في رفح، قبل بضعة أيام.

وبدأت معركة طوفان الأقصى فجر السبت السابع من أكتوبر لعام 2023م بسلسلة من عمليات اقتحام المجاهدين للمغتصبات والمواقع العسكرية في غلاف غزة براً وبحراً وجواً، وقتل وأسر مئات الجنود والمغتصبين الصهاينة.