أمن محافظة أبين يرفض قطع الطرقات "بيان"

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

أصدرت إدارة أمن محافظة أبين مساء اليوم الاثنين بيان عاجل وذلك بشأن مستجدات اقدام عناصر قبيلة على قطع الطريق، ردا على اختطاف أحد أبنائها في عدن من قبل عناصر مجهولة.

وجاء في البيان …

طالعنا بيان منسوب لقبيلة الجعادنة بتاريخ (١٦ / ٦ / ٢٠٢٤ م)، وتلاه بيان آخر غير مسؤول بنفس التاريخ يدعو لقطع الطرقات في محافظة أبين، وكل هذه الدعوات ردًا على حادثة اختطاف الشيخ علي عشال الجعدني في محافظة عدن من قبل جهة مجهولة.

وعليه ترد الأجهزة الأمنية في محافظة أبين على هذه البيانات بما يلي:-

أولًا —  تابعت الأجهزة الأمنية وقيادتها حادثة اختطاف الشيخ علي عشال الجعدني المجهول مرتكبيها في العاصمة عدن، وكان مدير أمن محافظة أبين على تواصل مستمر مع مدير أمن محافظة عدن ومع رئيس اللجنة الأمنية في المجلس الانتقالي العميد أحمد حسن ومع قائد مكافحة الإرهاب في عدن العقيد يسران المقطري،

ويتلخص هذا التواصل مع الجهات الأمنية في عدن بأنها

أكدت عدم اعتقال المختطف، ولكنها تواصل عملية البحث عنه .

ثانيًا — حددت قيادة محافظة أبين لقاء يجمع بين عدد من مشائخ الجعادنة ومدير أمن محافظة عدن وهذا القاء كان من المقرر عقده هذا اليوم تاريخ (١٧ / ٦ / ٢٠٢٤م) وبعد انقطاع التواصل مع وجهاء قبيلة الجعادنة وبعض قيادتها، أرسلنا العميد عبدالقادر الجعري للتواصل معهم ولكن لم يأتي رد إيجابي وكانت لغة قطع الطرقات والفوضى هي اللغة الوحيدة السائدة مدعومة ببيانات غير مسؤولة أخرى.

ثالثًا — تؤكد قيادة محافظة أمن أبين أن قطع الطرقات لن يجلب شيئًا سوى مزيدًا من المتاعب للمواطن العادي، حيث أنها تقف الأن أرتال من سيارات المواطنيين تحت أشعة الشمس الحارقة وظلام الليل الدامس، وستقوم القوات الأمنية من قوات الأمن وقوات الحزام الأمني مسنودة بالوحدات العسكرية الأخرى بواجبها في التصدي لأي أعمال فوضوية في المحافظة، ويجب على الجميع أن يعرف أن محافظة أبين ليست حديقة خلفية للعاصمة عدن، وأن من لديه قضية في عدن عليه أن يلجأ للجهات المختصة في عدن وليس لفتح صراعات في أبين، أن لغة وثقافة قطع الطرقات ليست مجدية لأي مواطن أو قبيلة وقد عانينا منها في الآونة الأخيرة كثيرًا، وحسب الإحصائيات التابعة لإدارة أمن محافظة أبين أن أكثر من 50% من المشاكل التي تحصل في محافظة أبين ناتجة عن مشاكل حدثت في العاصمة عدن ويتم نقلها إلى محافظة أبين، ولذلك تطالب إدارة أمن محافظة أبين من شرفاء الجعادنة وأبطالها أن يقفوا إلى جانب الأجهزة الأمنية لحفظ الأمن والاستقرار لمحافظة أبين.

رابعًا–وردت إلينا بلاغات عن الاعتداء على بعض القاطرات وأعطاب إحداها، ولدينا أسماء من قام بهذه الأعمال الجبانة وسيتم مقاضاتهم عبر القانون كما سيتم إدراج كل من حرض على هذه الأعمال الغير مسؤولة أيًا كان صفته وإسمه والقانون سيكون الفاصل بذلك.

خامسًا — وأخيرًا أن قضية علي عشال هي قضية أبناء أبين جميعًا، وليست محصورة على أحد، ونؤكد للجميع إننا على تواصل مستمر مع المنظومة الأمنية والعسكرية في عدن لكون الشيخ علي عشال أحد أبناء محافظة أبين، وسنبذل أقصى جهدنا وكل ما نملك من إمكانيات وتواصل حتى عودته إلى أسرته سالمًا غانمًا بإذن الله .

حرر بتاريخ ١٧/ ٦ / ٢٠٢٤م العاصمة زنجبار

#مكتب_إعلام_إدارة_أمن_أبين