وزير الشباب والرياضة يستقبل مدير البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن

رياضة
قبل شهر 1 I الأخبار I رياضة

استقبل معالي وزير الشباب والرياضة الأستاذ نايف صالح البكري، اليوم الأحد، مدير البرنامج السعودي لإعادة إعمار اليمن في عدن، م. أحمد المدخلي والوفد المرافق له، وناقش معه أهم الاحتياجات وتدخلات البرنامج السعودي في مجال المشاريع الرياضية وبناء المنشآت وسبل التعاون المشترك.

 

وخلال اللقاء، الذي عقد بمبنى وزارة الشباب والرياضة في العاصمة عدن، "رحب معالي الوزير البكري بمدير البرنامج المدخلي والوفد المرافق، مشيدًا بالجهود التي يبذلها البرنامج في دعم وإعادة تأهيل المنشآت الرياضية التي تعرضت للتدمير خلال حرب مليشيات الحوثي في العاصمة عدن صيف عام 2015".

 

وأشاد البكري، بالمواقف المشرّفة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان وقيادة وحكومة المملكة العربية السعودية في كافة المجالات والتي تؤكد على واحدية المصير والأهداف، ومن بين ذلك المجال الرياضي ودعم مشاريع البنى التحتية".

 

وأشار، إلى إن لدى اليمن حاليًا أكثر من 10 مليون شابًا وشابة، وهم بحاجة إلى إيجاد المساحات الآمنة والمناسبة لممارسة نشاطاتهم الرياضية والشبابية، وصرفهم وإبعادهم عن المشاريع التدميرية وكل اشكال التطرف والإرهاب، وهذا ما دأبت عليه قيادة الوزارة منذ تأسيسها في عدن في العام 2015، الأمر الذي يتطلب وقوف ومساعدة الجميع".

 

وأوضح، "هناك جملة من الهموم التي تعاني منها الوزارة في ظل شح الإمكانيات والموارد واستئثار مليشيات الحوثي بمقدرات صندوق رعاية النشء والشباب وتسخيرها فيما يسمى بالمجهود الحربي، وحرمان الأندية الرياضية في الجمهورية وشبابها في الاستفادة منها وبناء المنشآت الرياضية والصالات".

 

وتطرق البكري، أهم الاحتياجات التي يأمل أن يساهم البرنامج السعودي في بنائها والمتعلقة بتعشيب ملاعب أندية (الجلاء، والجزيرة، والروضة)، بمحافظة عدن، فضلًا عن المساحات الرياضية على مستوى الفرق الشعبية". من جانبه، شكر مدير البرنامج السعودي م. أحمد المدخلي، "الجهود التي تبذلها وزارة الشباب والرياضة وحرصها على استمرارية الأنشطة الرياضية رغم الظروف غير المواتية التي تمر بها البلاد، ودعمها للاتحادات العامة ومشاركة المنتخبات الوطنية في كافة الألعاب (عربيًا وقاريًا)". وأوضح، إن البرنامج السعودي لإعادة اعمار اليمن، قد اعتمد في خطته مبلغ وقدرة (400)، مليون دولار لدعم مشاريع الرياضة والشباب في اليمن، مؤكدًا في ذات الوقت إن البرنامج سيسعى إلى تنفيذ الكثير من المشاريع وفق الاحتياجات المقترحة من قبل الوزارة. حضر اللقاء وكيل قطاع المشاريع محسن بيبك، ووكيل الوزارة د. عزام خليفة، ووكيل محافظة عدن لقطاع الشباب عبدالرؤوف زين السقاف، ومن جانب السعودي مهندسي البرنامج (علي آل منيف، وخالد القحطاني)، ومنسق المشاريع، ماجد بن مخاشن.