"غادر بلاده وبحوزته 4000 دولار فقط".. تفاصيل جديدة عن حياة إيلون ماسك

بروفايل
قبل 8 أشهر I الأخبار I بروفايل

غادر الملياردير الأمريكي إيلون ماسك جنوب أفريقيا في العام 1989 وبحوزته مبلغ 4000 دولار فقط لا غير متوجّهًا إلى كندا، حيث أقام في غرفةٍ تشاركها مع خمسة أفراد آخرين، حسبما كشف كتاب يروي سيرته الذاتية للكاتب الأميركي والتر إيزاكسون.

ويروي الكاتب أنّ ماسك حصل على 2000 دولار أميركي من والده إيرول ماسك، وعلى 2000 دولار أميركي من والدته ماي ماسك، التي وُلدت في كندا، ممّا يعني أنّ بإمكان ماسك الحصول على جواز السفر الكندي.

ويضيف الكاتب في كتابه، الذي نُشر هذا الأسبوع، أنّ ماسك كان بحوزته أيضًا حفنةً من أحجار الزمرد التي حصل عليها من منجمٍ مملوك لوالده، فيما أشار الكتاب من ناحية أخرى إلى أن الوالد لم يكُن يملك منجماً.

وأوضح والد ماسك لموقع "إنسايدر" أنّه كان يمتلك منجمًا إلّا أنّ لا أوراق رسمية تُثبت الأمر، وأضاف أنّ عمل المنجم انهار في العام 1990 حين اشترت روسيا مصنعًا للزمرد الصناعي، الأمر الذي دفع بأسعار الأحجار إلى الهبوط بنحو 90 %. ويتحدّث الكتاب عن الكثير من التفاصيل المثيرة للجدل حول حياة ماسك، ونشر إيزاكسون كتابه يوم الثلاثاء الماضي.