الرئيس الإيراني يرفع القرآن الكريم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة استنكارا لتدنيسه (فيديو)

عربي ودولي
قبل 8 أشهر I الأخبار I عربي ودولي

رفع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مساء يوم الثلاثاء، نسخة من القرآن الكريم من منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة استنكارا للاعتداءات على المصحف الشريف.

وخلال إلقائه كلمة في سياق أعمال الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة في ولاية نيويورك الأمريكية، رفع رئيسي القرآن الكريم، في استنكار واضح للانتهاكات والاعتداءات بحق الإسلام، والتي تشرّعها بعض الدول الأوروبية بحجة حرية الرأي.

وقال رئيسي في خطابه، إنه ينبغي أن يكون احترام الأديان أحد المبادئ الأساسية في الأمم المتحدة، لافتًا إلى أن العالم يشهد فصلًا ثقافيًا متناميًا في المجتمعات الغربية.

وأكد أن إيران لديها سياسة واضحة فيما يخص "حسن الجوار"، مشيرًا إلى أن طهران مستعدة لتعزيز العمل مع دول الجوار ورفض الوجود الأجنبي في المنطقة.

وطالب واشنطن بأن تثبت حسن نواياها وعزمها على إحياء اتفاق 2015 النووي، متابعًا قوله "نسأل الدول الغربية لماذا وفرتم ملاذاً آمناً لمجموعات إرهابية قتلت 17 ألفاً من الإيرانيين؟".

وتساءل أيضًا "ألم يحن الوقت لانهاء الاحتلال لفلسطين والاعتراف بها كدولة مستقلة؟"، مشيرًا إلى أن هناك دول تحاول قيادة العالم نحو حروب جديدة.

وأكد أن إيران تمد يدها لكل الدول لتنحية الخلافات وترحب بأي يد ممدودة.

وشدد إبراهيم رئيسي على أن الكراهية تجاه الإسلام والفصل الثقافي في المجتمعات الغربية مثل منع الحجاب وتدنيس القرآن لا تستحق المبالاة، مؤكدا أن احترام الأديان يجب أن يتصدر قائمة الأولويات في الأمم المتحدة.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو، معربين عن إعجابهم بما قام به الرئيس الإيراني.

جدير بالذكر أن عددا من نسخ للقرآن الكريم تعرضت للحرق والإتلاف في السويد والدنمارك على أيدي متطرفين، وسط ردود خجولة من أوروبا.

في حين استنكرت روسيا والدول العربية والإسلامية هذه الأفعال المشينة، مطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إهانة مشاعر المسلمين ومقدساتهم.