ريال مدريد يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الـ15 في تاريخه

رياضة
قبل أسبوعين I الأخبار I رياضة

عزز ريال مدريد الإسباني رقمه القياسي بالفوز بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة 15 بتغلبه 2-صفر على بوروسيا دورتموند الألماني في النهائي الذي أقيم في ويمبلي يوم السبت.

 

وافتتح داني كارفخال التسجيل بضربة رأس في الدقيقة 74 قبل أن يضيف فينيسيوس جونيور الهدف الثاني في الدقيقة 83 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء.

 

وغاب ريال مدريد بشكل شبه كامل عن الشوط الأول إذ اكتفى بالدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تسفر عن خطورة تذكر على دفاع دورتموند. وفي المقابل كان الفريق الألماني أخطر، وتناوب لاعبوه على إهدار عدة فرص كانت كفيلة بإحراز التقدم مبكرا. وأهدر كريم أديمي فرصة انفراد بمرمى تيبو كورتوا في الدقيقة 23 حين حصل على الكرة وحاول مراوغة الحارس البلجيكي لكنه لم يتمكن من التحكم في الكرة ليتدخل كاربخال في الوقت المناسب ويبعد الكرة إلى ركنية. وفي نفس الدقيقة تجاوز نيكلاس فولكروج دفاع ريال مدريد وسدد كرة من داخل المنطقة اصطدمت في القائم الأيسر قبل أن يبعدها الدفاع. وطالب لاعبو دورتموند بركلة جزاء بعد نصف ساعة من اللعب بعد التحام بين فيرلان مندي وأديمي، لكن الحكم أمر باستمرار اللعب وسط سخط لاعبي الفريق الألماني. وسدد مارسيل زابيتسر من مسافة بعيدة في الدقيقة 41 لكن كورتوا تصدى للكرة ببراعة وأبعدها إلى ركنية لم يستفد منها دورتموند. وكاد توني كروس، الذي يخوض آخر مباراة له مع ريال مدريد بعد إعلان اعتزاله بعد بطولة أوروبا، يفتتح التسجيل لريال مدريد بعد أربع دقائق من نهاية الاستراحة من ركلة حرة من الجانب الأيسر بعدما سدد بطريقة مباغتة نحو المرمى لكن الحارس جريجور كوبل كان يقظا وأبعد الكرة إلى ركنية. ولعب فينيسيوس جونيور تمريرة عرضية في الدقيقة 59 مرت من الجميع لتصل إلى كارفخال على القائم البعيد ليطلق تسديدة مباشرة تصدى لها الدفاع لتصل سهلة إلى كوبل. وظهر كورتوا من جديد عندما تصدى لضربة رأس مذهلة من فولكروج في الدقيقة 63 بعد تمريرة عرضية ذكية من أديمي. ولعب فينيسيوس تمريرة أمامية نحو منطقة الجزاء في الدقيقة 69 نحو جود بلينجهام الذي لم يلمس الكرة بعد تدخل من حارس دورتموند لتمر الكرة بمحاذاة القائم الأيسر. وسجل كارفخال هدف ريال مدريد الأول في الدقيقة 74 بعد ركلة ركنية نفذها كروس بعدما قابل الظهير الأيمن غير المراقب التمريرة العرضية المتقنة بضربة رأس من مسافة قريبة. وأهدر بلينغهام فرصة تعزيز النتيجة بعد ثلاث دقائق إثر حصوله على تمريرة من إدواردو كامافينجا داخل المنطقة في وضع انفراد ليسدد الكرة من مسافة قريبة لكن نيكو شلوتربيك مدافع دورتموند لمس الكرة في توقيت مثالي ليبعدها إلى ركنية. وتصدى كوبل لتسديدتين في غضون دقيقتين، الأولى من كروس في الدقيقة 80 عبر ركلة حرة مباشرة، والثانية من كامافينجا الذي أطلق قذيفة من خارج المنطقة أبعدها الحارس إلى ركنية. وكاد ناتشو قائد ريال مدريد أن يسجل بضربة رأس من الركلة الركنية بنفس طريقة الهدف الأول، لكن حارس دورتموند تدخل وأبعد الكرة ببراعة. وضمن فينيسيوس فوز ريال مدريد في الدقيقة 83 بعد تمريرة من بلينغهام وضعت البرازيلي في موقف انفراد بمرمى كوبل ولم يجد فينيسيوس صعوبة في وضع الكرة في المرمى من مسافة قريبة. وخرج كروس من الملعب وسط حفاوة وتشجيع متواصل من الجماهير في الدقيقة 85 ليدخل بدلا منه لوكا مودريتش. وبينما ركض فولكروغ للاحتفال بتسجيل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 87 بعدما وضع الكرة بضربة رأس متقنة في الشباك بعد تمريرة عرضية من البديل دونيل مالين، أوقف الحكم احتفالات المهاجم الألماني لوجوده في موقف تسلل. ومرت الدقائق التالية من المباراة وسط محاولات يائسة من دورتموند لتقليص الفارق وسط احتفالات من جماهير ريال مدريد الموجودة في ملعب ويمبلي بتحقيق اللقب للمرة 15 في تاريخ النادي.