مطارات دبي تستفيد من الذكاء التوليدي لتبسيط إدارة المخزون وتعزيز العمليات

تكنولوجيا
قبل أسبوعين I الأخبار I تكنولوجيا

كشفت مطارات دبي، المشغل لمطار دبي الدولي DXB ومطار آل مكتوم الدولي DWC، عن نتائج أداة تخطيط متطلبات المواد MRP، المدعومة بالذكاء الاصطناعي التوليدي والتعلّم الآلي. في الوقت الذي أدّى فيه هذا النهج المبتكر إلى إحداث تحول في عمليات إدارة التوريدات التي تجري خلف الكواليس، وتعزيز مستويات الخدمة، وتبسيط إدارة المخزون، وتعزيز الكفاءة التشغيلية في جميع أنحاء المنظمة، مما يساهم في تقديم تجربة متميزة لضيوف المطار.

 

طلب المخزون الآلي والامتثال التنظيمي

أدّت أتمتة عملية طلب المخزون إلى تحسين الكفاءة بنسبة 400 بالمائة، ودمج إنشاء طلبات الشراء بسلاسة وتقليل أعباء العمل اليدوية بشكل كبير. كما ضمنت أداة MRP أيضًا الالتزام باللوائح الجديدة، والحفاظ على التزام المطار بالتميز التشغيلي والامتثال التنظيمي.

 

 

تحسين التنبؤ بقطع الغيار وإدارة المخزون

خلال العام الماضي، ساعدت أداة MRP فريق المخزون في التنبؤ باستهلاك قطع الغيار في المستقبل بشكل أكثر دقة. ومن خلال توافر الأجزاء المناسبة، يمكن للفريق تنفيذ أوامر العمل الهندسية على الفور، ما يؤدي إلى استجابات أسرع للصيانة وتقليل الاضطرابات لضيوف المطار. 

 

قامت أداة MRP بتحسين دقة التنبؤ بنسبة 30 بالمائة، ما يسمح بالتخطيط الدقيق للمخزون وتقليل المخزون الزائد بنسبة 12 بالمائة. ويعزز هذا التحسين استخدام رأس المال ويضمن توفر الموارد عند الحاجة.

 

تعزيز جودة الخدمة والكفاءة التشغيلية

وقال إيمانويل أوغستين، نائب الرئيس لإدارة التوريدات في مطارات دبي: "لقد استفدنا من الذكاء الاصطناعي والبيانات في الوقت الفعلي لتبسيط إدارة المخزون لدينا وتحسين الكفاءة وتعزيز جودة الخدمة التي نقدّمها لعملائنا الرئيسيين، سواء وظائف الأعمال الداخلية أو ملايين الضيوف الذين يسافرون عبر المطار".

 

وأدّى تحسن التوقعات إلى زيادة مستويات الخدمة بنسبة 24 بالمائة، ما أتاح أوقات استجابة أسرع لصيانة المرافق وتعزيز تجربة الضيوف بشكل عام. ويضمن تقليل أوامر العمل القديمة بنسبة 82 بالمائة معالجة مهام الصيانة على الفور، ما يقلّل من وقت التوقف عن العمل ويحافظ على معايير عالية لعمليات المطار.