بعد تصريحات "النووي".. قديروف يتعهّد بإرسال أبنائه للقتال في أوكرانيا

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

أعلن رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، الإثنين، أن ثلاثة من أبنائه المراهقين سيلتحقون بالقتال في أوكرانيا حيث دعا إلى استخدام الأسلحة النووية. 

 

وقال رمضان قديروف على تلغرام إن أبنائه، أحمد وإيلي وآدم، الذين تبلغ أعمارهم على التوالي 16 و15 و14 عاماً، كانوا يتلقون تدريبات عسكرية منذ "فترة طويلة"  لتعلم كيفية استخدام "مختلف انواع الأسلحة". 

 

 

وأضاف "لقد حان الوقت (بالنسبة لهم) للظهور في معركة حقيقية، لا يسعني إلا أن أشيد بتصميمهم. وسيذهبون قريباً إلى خط المواجهة في أصعب مناطق المواجهات". ووفقًا لموقعه الإلكتروني الرسمي، لدى الزعيم الشيشاني 14 ولداً، لكن قد يكون لديه المزيد، بحسب وسائل إعلام روسية. وكتب في منشور آخر، الإثنين: "لطالما اعتقدت أن المهمة الرئيسية للأب هي تعليم أبنائه التفاني والدفاع عن أسرهم وشعبهم وبلدهم. من يريد السلام، ليستعد للحرب!".

 

واعتبر الكرملين، من جانبه، الإثنين، أن دعوة قديروف لاستخدام أسلحة نووية محدودة القوة نابعة من العاطفة.  وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف: "في الأوقات الصعبة، يجب رغم كل شيء استبعاد العواطف من أي تقييم (للوضع). نفضل إجراء تقييمات مدروسة وموضوعية". وأشاد "بالمساهمة البطولية" لقديروف في الهجوم على أوكرانيا، حيث أرسل مئات أو حتى الآلاف من الشيشان للمشاركة في القتال.