طفلان يتغلبان على لصوص اقتحموا منزلهما بسكين مطبخ

اختيار المحرر
قبل شهر 1 I الأخبار I اختيار المحرر
ام فتى أسترالي يبلغ من العمر 11 عامًا وشقيقته البالغة من العمر ثماني سنوات بتسليح نفسيهما بسكين مطبخ وعصا لمحاربة مراهقين قاما باقتحام منزلهما بهدف السرقة. وبحسب تقارير الشرطة، فإن كالدير أندرو ومراهق آخر، اقتحما منزل العائلة في منطقة غارنيت، غرب ملبورن، بهدف السرقة. واعترف الشاب وزميله بالتهم الموجهة إليهما بما في ذلك سرقة سيارة والتعدي على ممتلكات الغير. وزعم ملخص للشرطة أن اللصين اقتربا من امرأة وهي في سريرها وطالباها بتسليم مفاتيح سيارتها تحت التهديد، وأثناء ذلك تنبهت البنت الكبرى وحاولت مواجهتهما إلا أنهما دفعاها على الأرض وداس أحدهما فوق رأسها. في هذه الأثناء هب شقيق الشابة البالغ من العمر 11 عاماً واختها ذات الثماني سنوات وهما يحملان سكين مطبخ وعصا لمقاومة اللصين، مما أجبرهما على الفرار بسيارة مع شخص ثالث قبل أن تلاحقهم الشرطة. وأثناء الملاحقة اصطدمت سيارة اللصوص بعمود كهرباء وتم القبض عليهم. وقال كبير ضباط الشرطة في ملبورن هايدن تشالمرز، إن اقتحام المنزل تسبب في صدمة ورعب للأسرة، وخاصة الطفلين اللذين اعتادا منذ وقت الحادثة على وضع سكين تحت وسادتهما. وظهر أندرو في المحكمة مع والديه، حيث أخبر القاضي بأنه كان تحت تأثير الكحول و الماريجوانا تلك الليلة، وأقر بذنبه، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية.