قائد جيش: روسيا قد تهاجم الغرب بالفضاء

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

حذر قائد الجيش البريطاني تونى راداكين من شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هجوما مدمرا والبدء فى حرب ضد الغرب فى الفضاء.

 

حذر قائد الجيش البريطاني، تونى راداكين، من شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حربا ضد الغرب في الفضاء. 

 

الأدميرال راداكين قال إن بوتين قد يهاجم نظام أقمار تحديد المواقع العالمية "جى بي إس"، وأقمار الاتصالات، وعزل بريطانيا عن بقية العالم، بحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية.

 

وأضاف، أن بوتين ربما يستخدم غواصته الحديثة، والصواريخ النووية للقضاء على الغرب في هجوم من ثلاثة محاور، مشيرا إلى أن روسيا تمتلك قدرات في الفضاء، وقد شهدنا مثالا على ذلك نهاية العام الماضي عندما فجرت روسيا جسما في الفضاء تسبب في حطام هائل."

 

يأتي تحذير السير توني في وقت بدأ الغرب تحقيقًا في أربعة انفجارات دمرت خط أنابيب نورد ستريم هذا الأسبوع.

 

وأشارت ألمانيا ودول أوروبية إلى وجود تعمد في تخريب خط الأنابيب، متهمين روسيا باستخدام غواصات لتخريب خط الغاز.

 

رغم عدم إلقاء اللوم على روسيا بشكل مباشر، إلا أن السير توني قال لصحيفة "التلغراف" البريطانية: "إن روسيا تمتلك القدرة على تعطيل مجالات أخرى بالإضافة إلى ما تفعله في أوكرانيا، وفي مجال الطاقة، وفي المعارك الدبلوماسية والمعلوماتية"

 

ووفقا للصحيفة، تمتلك موسكو قدرات كبيرة في مجال مكافحة الأقمار الصناعية، واختبرت العام الماضي صاروخًا أرضيًا أدى إلى تفجير أحد أقمارها الصناعية على ارتفاع 300 ميل فوق سطح الأرض.

 

إيران تستدعي سفيري بريطانيا والنرويج في طهران

وقال البروفيسور مالكولم تشالمرز، من مركز الأبحاث آر يو إس آي، إن روسيا يمكن أن تهاجم أنظمة تحديد المواقع العالمية، التي تلعب دورًا رئيسيًا في الحياة العسكرية والمدنية.

 

وتابع: "قد يكون هناك بعض الانقطاع في الخدمات المدنية، مثل أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية المستخدمة في معظم هواتفنا وسياراتنا".

 

وجاءت تصريحات قائد الجيش البريطاني بالتزامن مع إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن ضم 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا ووسط رفض واسع من مختلف دول العالم وتحذيرات من تقويض السلام العالمي.