بيان نقابي بشأن تهديد الصحفي عبدالجبار باجبير

شكاوى ومفقودات
قبل 8 أشهر I الأخبار I شكاوى ومفقودات

أصدرت نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بيانا بشأن واقعة تهديد الصحفي عبدالجبار باجبير جاء فيه:

تلقت نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بلاغا (مرفقا بهذا البلاغ) من الصحفي/ عبدالجبار عمر عبدالله باجبير مدير عام قناة عاد المحلية ، ورئيس تحرير موقعها الإلكتروني (الشحر - حضرموت)، وعضو المجلس العام لنقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، يفيد بأنه قد تعرض للتهديد والسب والقذف والوعيد بالإحالة إلى المحكمة العسكرية، عبر الأتصال الهاتفي من رقم جوال (770185389) مع تسجيل صوتي موثق للمكالمة (باسم وصفة مطلق التهديد والذي يدعي أنه عبدالله العمودي مدير المشاريع في شركة إعمار الشحر العقارية - عند الساعة 5.35 مساء يوم الخميس 21 سبتمبر 2023م)..، مطالبا النقابة باتخاذ الإجراءات اللازمة لحمايته وطاقم القناة والموقع.

وعليه فإنه نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين تدين وتستنكر هذا الفعل المشين، والتهديد المنافي للقوانين والاعراف في بلادنا، الذي يعد مخالفة جنائية يعاقب عليها القانون ويدينها المجتمع.

وتؤكد النقابة استنادا إلى مسؤوليتها الاعتبارية والمهنية وقوفها إلى جانب الصحفي/ عبدالجبار باجبير، وتطالب الجهات الأمنية والقانونية  المعنية في محافظة حضرموت القيام بدورها في حمايته والحيلولة دون تعرضه لأي مضايقات أو اعتداء لا يحمد عواقبه.

وبناءا على ذلك فان نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين ترفع هذا البلاغ إلى قيادة السلطة المحلية والأمنية بحضرموت، وإلى النيابة المختصة، والنائب العام، وتطالبهم بالاستدعاء العاجل لمطلق التهديد على الصحفي باجبير، والتحقيق معه، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بهذه الواقعة الجنائية، لاحقاق الحق، وإنصاف الصحفي باجبير، وتطبيق العدالة بالمحاسبة القانونية لكل من سولت له نفسه تهديد الصحفيين الذين يمارسون مهنتهم الصحفية بمصداقية وشفافية ونقل الحقيقة المجردة للرأي العام. وتهيب النقابة بالسلطة المحلية ورجال القانون، والنيابة العامة، والنائب العام بحضرموت، لحماية الصحفيين ، وحرية الرأي التعبير، والعمل وفقا للقانون على محاسبة كل من يحاول تهديد الصحفيين أو انتهاك حرية العمل الصحفي. وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى.

صادر عن نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين - المقر الرئيس - العاصمة عدن . مساء الجمعة - 22 سبتمبر 2023م.